....:::(الـــــــــــغالــــــــي):::...

الغالي ولكل غالي
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولاتصل بنا
المواضيع الأخيرة
» online casino with sign up bonus
الأربعاء أغسطس 03, 2011 4:08 pm من طرف زائر

» A warmer world might not be a wetter one
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:31 am من طرف زائر

» health benefit of sardines
الأربعاء أغسطس 03, 2011 1:22 am من طرف زائر

» îيëàéي مèيهêîëîم
الإثنين أغسطس 01, 2011 2:32 pm من طرف زائر

» دًîنâèوهيèه يهèçلهويî
السبت يوليو 30, 2011 10:37 am من طرف زائر

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أعلانــــــــــــــــات

شاطر | 
 

 الحب والشعر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غلا ياسمين غالي
...::عضو جديـــــــــــــــــــــد::...
...::عضو جديـــــــــــــــــــــد::...
avatar

عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

مُساهمةموضوع: الحب والشعر   الأحد يوليو 20, 2008 10:21 pm

نحتاج الحب والشعر كما تحتاج الأرض المطر..
الحب يذيقنا ألذ متعة راقية في الحياة، والشعر يغذي أرواحنا ويرفع أذواقنا ويجعل أشواقنا تغذ المسير نحو الجمال.. كلاهما جميل.. الحب والشعر..
والجميل إلى الجميل.. يميل.. ولهذا تمازج الحب والشعر على مر العصور.. وكان أكثر الفضاءات حرية.. وجاذبية لأرواح الشعراء.. هو الحب.. حين يحبون ويحسون بحرارة العشق.. هنا تتوهج موهبة الشاعر.. وتنتفض في داخله العواطف.. ويفوح منه أطيب الشعر كما يفوح البخور من الند والعنبر عند الاحتراق..
والشعر ـ فوق انه يسمو بالذوق ويعلم مكارم الاخلاق ـ يعالج النفس.. ويهدئ الأعصاب.. ويجلب السكينة.. ويطرد الاكتئاب.. لأنه ـ ببساطة ـ يملأ النفس بالجمال.. ومن الذي لا يود ان تمتلئ نفسه بالجمال؟ فإذا كان الشعر تعبيرا عن الحب.. كان الجمال فيه مضاعفاً.. فالحب هو ذروة الشعور الجميل.. والشعر هو ذروة التعبير الجميل.. فحين يمتزجان نظفر بجمال الجوهر والمظهر معاً.. وهو أمر نادر في دنيا القبح فيها كثير..
***
"كم قمتُ أعرب عن هوايا
لها وأبسطه مليّا
فأعيد ثم أعيد ما
تمليه عاطفتي عليّا
فأقول حبي كالربيع
يرف مزدهراً عليا
وأقول حبي كالرياض
تألقت أرجأ وريّا
وأقول حبي كالنسيم
معطراً يسري عشيّا
وأقول حبي كالصباح
شعاعه يزهو نديا
وأقول حبي كالسماء
نجومها ترنو إليّا
وأقول لكن إذ أراني
مسهباً، أغفي حيِّيا
وإذا سكت رأيت نفسي
انني ما قلت شيا..!
هكذا يقول "خليل شيبوب" ومعه حق! فمع ان الشعر نفاذ إلى جواهر الأمور، إلا ان جوهر الحب فرد لا يمكن إليه النفاذ، يمكن ان يحوم الشعر حوله كطائر مبهور يغرد ويشدو بأعذب الألحان ولكن دون ان يستطيع حمل ذلك الحب على جناحيه، لأن من يتذوق الحب يستحيل عليه أن يتصوره.. ومن لم يتذوقه فمن باب أولى!.. ورغم ان الشاعر ـ كل شاعر ـ معه سلاح معنوي رفاف من جنس الحب نفسه في بدء الأمر.. إلا انه لا يستطيع إليه النفاذ.. لأن الحب من صميم الروح.. والروح من أمر ربي.. والشعر يصف ما يحس إلى حد محدود.. فالصفة تقل عن الموصوف.. والموصوف هنا يجل عن الاحاطة..
لكأن الشعر هنا عصفور طار إلى جزيرة الحب المسحورة وعاد لنا من هناك بوردة.. أو غصن.. أو تغريدة جديدة.. جميلة.. اما حملُ الجزيرة على جناحيه.. فلا يكلف الله نفساً ما لا تطيق!
***
"قفي لا تخجلي مني فما أشقاك أشقاني
كلانا مر بالنُّعمى
مرور المتعب الواني
وغادرها كومض الشوق
في احداق سكران
قفي لن تسمعي مني
عتاب المُدنف العاني
خذي ما سطرت كفاك
من وجد وأشجان
صحائف طالما هزت
بوحي منك ألحاني
خلعت بها على قدميك
حلم العالم الفاني
لنطو الأمس ولنسدل
عليه ذيل نسيان
فإن أبصرتني ابتسمي
وحييني بتحنان
وسيري سير حالمة
وقولي:
كان يهواني..!".
والواقع ان صاحب هذه الأبيات، وهو عمر أو ريشة، لا زال يهواها، لا نتكلم عن تاريخه، ولسنا عنه ندري، نتكلم عن هذا الشعر الذي نردده فنحس انه ينتفض بالحب والتحنان!.

***
"أريدك..
أعرف أني أريد المحال
وانك فوق ادعاء الخيال
وفوق الحيازة فوق النوال
وأطيب ما في الطيوب
واجمل ما في الجمال
*
أريدك..
أعرف انك لا شيء غير احتمال
وغير افتراض
وغير سؤال ينادي سؤال
ووعد ببالِ العناقيد
بالِ الدوال
*
أريدك..
أعلم أن النجوم
أروم
ودون هوانا تقوم
تخوم
طوال. طوال
كلون المحال
كرجع المواويل بين الجبال
ولكن على الرغم مما هو
وأسطورة الجاه والمستوى
أجوب عليك الذرى والتّلال
وافتح عنك عيون الكُوى
وأمشي..
لعلي ذات زوال
أراك على شُقءرة الملتوى
ويوم تلوحين لي..
على لوحة المغرب المخملي
تباشير شال..
يجر نجوماً
يجر كروماً
يجر غلال
سأعرف أنك أصبحت لي..
واني لمست حدود المحال"
هنا، وفي شعر نزار هذا، تصدح الموسيقى أكثر من الشعور، وتوحي لنا ـ مبهمة ـ بالتدفق العاطفي المراد، فإذا به يذكرنا بقول بلزاك (الحب رجل وامرأة وحرمان) أكثر من قول جبران (الحب سعادة ترتعش) أو قول ارسطو: "الحب شوق إلى الخلود"..
***
"عواطف حائرة.." كما سماها الشاعر أو "ثورة الشك" ـ كما أسمتها أم كلثوم ـ مقطوعة رائعة للأمير عبدالله الفيصل، فيها حرارة العشق، ومرارة الشك، وحيرة الإنسان:
"أكاد أشك في نفسي لأني
أكاد أشك فيك وأنت مني
يقول الناس انك خنت عهدي
ولم تحفظ هواي ولم تصني
وأنت مناي أجمعها مشت بي
إليك خطى الشباب المطمئن
وقد كاد الشباب لغير عود
يولي عن فتى في غير أمن
وها أنا فاتني القدر الموالي
بأحلام الشباب ولم يفتني
كأن صباي قد رُدت رؤاه
على جفني المسهد، أو كأني
يكذب فيك كل الناس قلبي
وتسمع فيك كل الناس أذني
وكم طافت عليّ ظلال شك
أقضت مضجعي واستعبدتني
كأني طاف بي ركب الليالي
يحدث عنك في الدنيا، وعني
على أني أغالط فيك سمعي
وتبصر فيك غير الشك عيني
وما أنا بالمصدّق فيك قولاً
ولكني شقيت بحسن ظني
وبي مما يساورني كثير
من الشجن المؤرِّق لا تدعني
تعذب في لهيب الشك روحي
وتشقى بالظنون وبالتمني
أجبني إذ سألتك: هل صحيح
حديث الناس؟ خنت؟ ألم تخني؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالله الغالي
مشرف عــــــــام
مشرف عــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 91
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالب علم والباحث عن الحب
المزاج : عالي
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحب والشعر   الثلاثاء يوليو 22, 2008 10:54 am

الحب أساس الحياة فبدونه لا تدوم الحياة ولو ثانية




غلا ياسمين غالي والله غالي




الحب + الحب = الغالي وباب الغلا مفتوح

_________________
[b]>>>>> الغالي وباب الغلا مفتوح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alghali.yoo7.com
 
الحب والشعر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
....:::(الـــــــــــغالــــــــي):::... :: منتديات الادبية-
انتقل الى: